رمز الخبر: ۱۸
 ۰۹:۱۷  - الاثنين  ۲۴  ‫یولیو‬  ۲۰۱۷ 
رغم الإصرار والمقاومة الروسية، جری تمديد العقوبات الأوروبية عليها حتی عام 2018 وتبحث الولايات المتحدة عن توسيع العقوبات وتعزيزها
رغم الإصرار والمقاومة الروسية، جری تمديد العقوبات الأوروبية عليها حتی عام 2018 وتبحث الولايات المتحدة عن توسيع العقوبات وتعزيزها کقوانين ملزمة. فمع مضي ثلاثة سنوات علی وضع العقوبات الإقتصادية للولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي علی روسيا واتضاح آثارها الإقتصادية، مازال الغرب عازم علی المضي قدماً في تحقيق غاية تغيير سلوک روسيا. هذا علی الرغم من أن المؤشرات السياسية تدلّنا علی واقع آخر؛ فعملية دمج القرم بروسيا مستمرة وبسرعة ومازالت أزمة أوکرانيا نارٌ تحت الرماد يمکن أن تشتعل مع أي نسمة، أضف إلی ذلک أن روسيا سلکت طريقاً مختلفاً عن الغرب في سوريا. هذا بينما تزداد التهم الغربية ضد روسيا في مجالات کالتدخّل في الإنتخابات الأمريکية وامکانية التدخّل في شرق أوروبا.
إقرأ النص کاملاً (باللغة الفارسية) هنا

اكتب تعليقا